حابي للحقوق البيئية » حملات, حملات سابقة, حملة السحابة السوداء » سنة رابعة .. سحابة سوداء .. لم ينجح أحد

سنة رابعة .. سحابة سوداء .. لم ينجح أحد

تم النشر بتاريخ: 23  سبتمبر  2013     بواسطة ال   ·   لا يوجد تعليقات

سنـة رابعـة سحابـة ســوداء
لم ينجح أحد

وجاءت السحابة السوداء كعادتها كل عام لتكشف كل التصريحات الوردية للمسئولين التي كانت تتغنى بها طوال العام بأنها … لن تعود !! .
وجاء معها تبادل الاتهامات بين الوزراء والمحافظين لينفي الجميع التهمة عن نفسه ويلقيها على الآخرين!!
ولكن تبقى الحقيقة المؤكدة وهي أن الحكومة قد فشلت على مدار أربع سنوات في مواجهة الأسباب الجوهرية لحدوث التلوث الحاد لهواء القاهرة – السحابة السوداء – فما زالت شوارع القاهرة مملوءة بحوالي 5 , 2 مليون سيارة تنفث دخانها في الهواء وما زالت المصانع والمسابك حول القاهرة وداخلها لا يطبق عليها القانون بحزم وما زالت حرائق القمامة تشتعل في كل مكان فأين القانون وأين المسئولين؟!
وحتى الأسباب الثانوية والمباشرة لظهور السحابة السوداء والمتمثلة في حرق المخلفات الزراعية خاصة قش الأرز لم تنجح الحكومة في إيجاد البدائل الفعالة لتفادي هذا الحرق واكتفت بأن ترشد المزارعين للحرق نهارا وليس ليلا ؟!!
لقد طالبنا مرارا وتكرارا بالمواجهة الصحيحة لجذور هذه الأزمة وطرحنا الخطوات التي قالها الخبراء في كثير من المناسبات ومنها اللقاء الذي عقده المركز في سبتمبر 2001 والنداء الذي صدر موقعا من أكثر من مائة شخصية عامة في سبتمبر 2002 والذي طالبنا فيه بإصدار قرار السيد وزير الداخلية والخاص بتطبيق معايير انبعاثات العادم من السيارات والمنصوص عليه في المادة 27 من اللائحة التنفيذية للقانون 4 لسنة 1994 ( قانون البيئة ) .
ومنذ عام ونحن نتساءل هل ننفق على العلاج واستيراد الأدوات الطبية وبناء المستشفيات أم ننفق على الوقاية وتوجيه الأموال لمعالجة جذور المشكلات البيئية وهل سنظل نهدر مواردنا من مخلفات زراعية و قمامة و مدخلات مصانع و منتجات بترولية .. إلى متى ؟!
لقد طالبنا المسئولين والجهات المختصة باتخاذ ما يجب من إجراءات حسبما قال الخبراء وطالب كثير غيرنا في وسائل الإعلام المختلفة وكانت النتيجة تصريحات وردية ثم سحابة سوداء رابعة ؟!! وإهدار للحقوق البيئية للناس في استنشاق هواء خالي من التلوث .
ونحن نجدد مطالبنا للسادة المسئولين ونرجوهم الاهتمام بالآتي :
أولا : الإعلان عن الإجراءات والأعمال التي تمت وتتم لمواجهة السحابة السوداء وتوضيح ما يقوم به المسئولين .
ثانيا : مساعدة المنشآت الصناعية على توفيق أوضاعها البيئية وتطبيق القانون بحزم على المخالف .
ثالثا : مواجهة عوادم السيارات بإصدار – فورا – قرار السيد وزير الداخلية الخاص بتطبيق معايير انبعاثات العادم وذلك على القاهرة الكبرى.
رابعا : البدء في إيجاد الوسائل الملائمة والكفيلة بالحفاظ على الموارد من مخلفات زراعية وقمامة .
خامسا : إعداد الخطط التنفيذية المحددة بتوقيت نقل الصناعات عالية التلوث من العاصمة مثل المسابك وغيرها .
· وعلى الناس الدفاع عن حقهم في استنشاق هواء نظيف وعن حقهم في الاستفادة من مواردهم المهدرة والعيش في بيئة أنظف ، وذلك بتفعيل التشريعات البيئية وتطبيق المادة 103 من قانون البيئة 4 لسنة 1994 والذي يعطي الحق للمواطنين والمنظمات الأهلية باتخاذ كافة الإجراءات القانونية في حالة الاعتداء على حقوقهم البيئية .
القاهرة في 17 / 10 / 2002



التعليقات (0)




Post Column