حابي للحقوق البيئية » حملات سابقة, معاً لاتفاقية عادلة لتغير المناخ "حملة الأمم المتحدة" » معاً لاتفاقية عادلة لتغير المناخ “حملة الأمم المتحدة”

معاً لاتفاقية عادلة لتغير المناخ “حملة الأمم المتحدة”

تم النشر بتاريخ: 23  سبتمبر  2013     بواسطة ال   ·   لا يوجد تعليقات

بمناسبة عقد مؤتمر القمة رفيع المستوى بشأن تغير المناخ برئاسة الأمين العام للأمم المتحدة “بان كى مون” بـ 22 سبتمبر 2009 , يُخطط حالياً لتنظيم أسبوع عالمى لتغير المناخ يتزامن مع هذا المؤتمر يبدأ من 19 سبتمبر وينتهى 25 سبتمر 2009 على أن تقام خلال هذا الاسبوع مجموعة من الانشطة فى أكثر من مائة دولة لحث قادة العالم على إبرام اتفاق عادل وفعال بشأن المناخ فى مؤتمر الأمم المتحدة المعنى بتغير المناخ فى كوبنهاجن بـ ديسمبر 2009 .

ومن هنا ومن منطلق تفاقم المخاطر المتأثرة بها الدول النامية والفقيرة من آثار التغيرات المناخية المتسببة فيها بشكل رئيسى الدول الصناعية الكبرى , نجد أن مصر على وجه الخصوص متأثرة بشكل مضاعف من هذه المخاطر سواءً فيما يتعلق بانخفاض منسوب مياه نهر النيل وفقاً لـ 90% من النماذج الرياضية بما يؤدى إلى انتهاك الحق فى الوصول إلى المياه العزبة وكذلك غرق العديد من أراضى دلتا النيل تحت سطح البحر , بالاضافة لمخاطر تصحر نسبة من الاراضى الزراعية وفقد أكثر من 30 % من المحصول الغذائى وانتشار أمراض جديدة , وما يترتب على ذلك من أثار اجتماعية واقتصادية تؤدى إلى زيادة مستوى الفقر وانتهاك العديد من حقوق الانسان .

ويدعو مركز حابى للحقوق البيئية بضرورة اتخاذ مواقف حاسمة وجدية من كافة الدول المجتمعة فى كوبنهاجن تؤدى إلى انتاج اتفاقية مناخية عادلة على أن تأخذ فى الحسبان النقاط التالية :

   1. وضع خطة واضحة ومحددة للدعم المالى والتكنولوجى من الدول المتقدمة للدول النامية مع وضع أولوية للدول الفقيرة الأكثر تعرضاً لأضرار التغيرات المناخية وذلك للتعامل مع ضرورات التكيف والتخفيف .
2. ضرورة أن تبادر الدول المتقدمة بإعلان نسب مئوية محددة من موازناتها العامة لتقديم الدعم المالى والتكنولوجى للدول النامية فى إطار خطة واضحة تبدأ بالدول الفقيرة والأكثر تعرضاً لمخاطر التغيرات المناخية .
3. إلزام الدول الصناعية الكبرى – المتسبب الرئيسى فى أزمة تغير المناخ – بتقديم المبادرات المتعلقة بخفض نسب انبعاثات الغازات الدفيئة بما يعادل من 25 إلى 40 % بحلول عام 2020 , وبنسبة لا تقل عن 60% بحلول عام 2050 مقارنة بانبعاثات عام 1990 . بما يؤدى إلى إعادة تركيز الغازات الدفيئة إلى ما يعادل 350 جزء فى المليون من ثانى أكسيد الكربون بدلاً من 385 جزء وهى النسبة الحالية .
4. التوازن فى مطالبة الدول النامية وخاصة الفقيرة بالتزامات التخفيف من انبعاثاتها سواء من حيث النسبة أو المدة لمراعاة ضرورات التنمية للشعوب .

وقد أطلقت الامم حملة للوصول لاتفاقية مناخ عادلة تتضمن عريضة تنص على : “نحن شعوب العالم نحث القادة السياسيين على

  •  توقيع اتفاقية نهائية عادلة وفعالة بشأن تغير المناخ خلال مؤتمر الأطراف الخامس عشر بكوبنهاجن ديسمبر 2009 .
  •  وضع أهداف ملزمة للتخلص من انبعاثات الغازات الدفيئة بحلول عام 2020 .
  •  وضع إطار عمل يدعم مرونة الدول الأكثر تعرضاً تجاه المناخ وحماية الأرواح وطرق كسب العيش
  •  دعم جهود الدول النامية للتكيف مع أثار تغير المناخ وضمان العدالة المناخية للجميع . “

ويدعو مركز حابى للتوقيع على هذه العريضة وذلك على موقع مركز حابى للحقوق البيئية تحت هذا اللينك
http://www.hcer.org/node/557

وذلك حتى يسمع العالم صوت الشعوب العربية ومنا مصر من أجل اتفاقية عادلة للمناخ



التعليقات (0)




Post Column