حابي للحقوق البيئية » بيانات اعلامية » أخيراً انتهت الأزمة … ونجحت الجهود التي قام بها المجتمع المدني دوليا ومحلياً في عودة كليمنصو إلى ديارها

أخيراً انتهت الأزمة … ونجحت الجهود التي قام بها المجتمع المدني دوليا ومحلياً في عودة كليمنصو إلى ديارها

تم النشر بتاريخ: 25  سبتمبر  2013     بواسطة ال   ·   لا يوجد تعليقات

16 فبراير 2006

هذه الجهود التي بدأتها منظمة السلام الأخضر الدولية وكانت لها أصداء في
العديد من الدول سواء في فرنسا أو الهند أو مصر . والتي تمثلت جميعا في
معارضة وصول هذه السفينة إلى الهند ومرورها من قناة السويس نظرا لخطورتها
البالغة على البيئة والمواطنين .

وقد أكدت هذه الحادثة على ضرورة أن يقوم المسئولين بالاستماع والحوار مع
المجتمع في كل ما يتعلق بالقضايا الحساسة وبالطبع منها القضايا البيئية
والتي يمكن أن تعرض سلامة بيئتنا ومواطنينا للخطر .

وتعالوا معنا نقرأ أحدث بيانات جرينبيس عن كليمنصو:

انتصار جديد للقانون الدولي: الرئيس شيراك يصدر أمرا باستعادة كليمنصو

أصدر الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم قرارا باسترجاع سفينة كليمنصو
الحربية المحملة بكميات ضخمة من المواد السامة، من ضمنها الاسبيستوس
(الحرير الصخري). وكانت غرينبيس قد تحركت قضائيا في فرنسا، مما اجبر مجلس
الدولة الفرنسي على اتخاذ قرار بتعليق إرسال كليمنصو الى الهند لاحتمال ما
قد ينطوي عليه من خرق القانون الدولي والاوروبي.

غرينبيس ترحب بقرار الرئيس الفرنسي لا سيما انه اعلن ان فرنسا ستسعى مع
شركائها الى وضع خطة جديدة مشتركة في اوروبا من اجل تنظيف السفن منتهية
الخدمة قبل ارسالها للتفكيك. و اثمرت تحركات قادتها غرينبيس في فرنسا،
مصر، والهند اضافة الى الفضيحة الدولية التي واكبت القضية، فلم يبق لفرنسا
خيار الا التخلي عن محاولتها التخلص من نفاياتها السامة في الهند.

يشكل هذا الانتصار تعزيزا للقيم الاخلاقية واحترام القوانين الدولية
الرامية الى حماية صحة العمال وبيئة المجتمعات الفقيرة في العالم. وهو
تحقق اخيرا بفضل تضافر جهود الكثير من الموظفين المسؤولين والداعمين
والناشطين.

قال المدير التنفيذي في غرينبيس (السلام الاخضر)، مكتب المتوسط، أحمد
بكداش “اود ان اغتنم هذه الفرصة الرائعة للتنويه بالموقف الذي اتخذته
السلطات، والمجتمع المدني، والناشطون في مصر. فمنع كليمنصو من عبور قناة
السويس فبل ان تقدم الوثائق البيئية اللازمة فتح نقاشا موسعا في مصر، حوض
المتوسط، والعالم، حول طبيعة هذه السفينة. كما كشف ماهية الحمولة السامة
التي كانت السلطات الفرنسية تنوي التخلص منها مع السفينة في موقع لتفكيك
السفن في الهند. وخسناً فعلت فرنسا والهند.هذا هو المطلوب من كل دول
العالم: احترام وتطبيق القوانين الدولية من اجل عالم اكثر عدلا وبيئة
سليمة”.

لمزيد من المعلومات
بالعربية: بسمة بدران، المسؤولة الاعلامية في غرينبيس المتوسط 797449 9613+
بالانجليزية: فايري دانلوب، المسؤولة الاعلامية في غرينبيس الدولية:
+44 7801 212 960

أو الاطلاع على المواقع التالية:
(بالانجليزية)www.greenpeaceweb.org/shipbreak
(بالعربية)www.greenpeace.org.lb
(بالفرنسية)www.greenpeace.fr



التعليقات (0)




Post Column