حابي للحقوق البيئية » أنشطة حابي, اصدارات, بيانات اعلامية » معاً من أجل رأس البر

معاً من أجل رأس البر

تم النشر بتاريخ: 25  سبتمبر  2013     بواسطة ال   ·   لا يوجد تعليقات

معاً من أجل رأس البر … فى مواجهة كارثة بيئية

الخميس / 17 أبريل 2008

تضامنا مع الرفض الشعبي بدمياط لمشروع بناء مصنع شركة (اجريوم) للبتروكيماويات فى جزيرة رأس البر التى تعتبر من أهم المدن السياحية فى مصر نعلن رفضنا لإقامة هذا المشروع فى موقعه الحالى وذلك لعدة أسباب نوجزها فى الآتى :-
1- التأثير السلبى للمشروع على امتداد ونمو مصيف مدينة رأس البر الذى يعد من أهم المصايف المصرية وما سيؤثر تباعاً على السياحة المصرية .
2- ما سوف تتأثر به البيئة البحرية بسب صرف مياه التبريد الخاصة بالمصنع والتى سيتم صرفها فى البحر , وتأثير ذلك على الثروة السمكية وحياة الصيادين فى المنطقة والتى تعتبر مهنة الصيد حرفة رئيسية لعدد كبير من سكان المنطقة .
3- تهديد التوازن البيئى لهذه المنطقة بسبب تأثير الانبعاثات الكيميائية للمشروع على الكائنات الحية والنباتات فى المنطقة والتى تعد محمية طبيعية لأنها تذخر بأكثر من مائة نوع نباتى نادر وعدد غير قليل من الحيوانات النادرة , كما أن هذه المنطقة هى إحدى محطات الطيور المهاجرة من أوربا إلى إفريقيا وأى خلل فى التوازن البيئى لهذه المنطقة سيؤدى إلى خلل فى التنوع البيولوجى للطيور المهاجرة فى العالم كله .
4- خطورة النفايات التى سيخلفها المصنع والتى اشترطت وزارة البيئة إعادة تصديرها إلى الخارج بطريقة آمنة , والتى تمثل تهديد قائم فى حالة أى تسرب لها .
5- قرب المصنع من التجمعات السكانية وميناء دمياط وإنعكاس ذلك على صحة هؤلاء السكان وإمنهم المعرض للخطر بفعل إنبعاثات المصنع الكيميائية وما سيخلفه من أضرار بيئية مع الأخذ فى الاعتبار أن خزانات الامونيا السائلة واليوريا قابلة للاشتعال والانفجار .
6- إن صناعة البتروكيماويات تصنف ضمن أحد المشروعات الاكثر خطورة وتلويثا للبيئة وهى واحدة من الصناعات المدرجة على القائمة السوداء , خاصة وأن الشركة صاحبة المشروع لها سوابق فى مخالفات وأحكام بتلويث البيئة فى ولاية أوهايو الامريكية وفى الارجنتين .
7- كبر حجم ما سيستهلكه المصنع من كمية هائلة من المياه ستصل إلى أكثر من عشرة مليون متر مكعب فى ظل تفاقم أزمة المياه المتصاعد فى المنطقة .
8- هشاشة المنطقة التى سيقام عليها المصنع بيئيا بسبب كونها إحدى المناطق المعرضة للغرق بفعل شدة الأمواج وتآكل الشاطئ , مما يعرض كل هذه الاستثمارات للضياع خاصة الاستثمارات التى تشارك بها الدولة مما يعد إهدار للمال العام .

كل هذه الاسباب تستلزم منا ومن كل المصريين التضامن مع أهل دمياط , فهذه قضية وطن كامل لنضم صوتنا من أجل منع إقامة هذا المصنع , أو إقامته فى مكان بعيد عن التجمعات السكنية والموارد البيئية الهامة مع الأخذ في الاعتبار كافة الاحتياطات لمنع الإضرار الناتجة عنه , كما ندعو كل المهتمين بقضايا البيئة فى العالم اجمع للتضامن معنا من أجل إنقاذ البيئة من الخطر المحلق بها , فما زلنا نعيش فى كوكب واحد ..



التعليقات (0)




Post Column