حابي للحقوق البيئية » أنشطة حابي, بيانات اعلامية » كارثة البرادعة … انتهاك للحقوق البيئية

كارثة البرادعة … انتهاك للحقوق البيئية

تم النشر بتاريخ: 25  سبتمبر  2013     بواسطة ال   ·   لا يوجد تعليقات

أصدر المركز بيان حول كارثة قرية البرادعة وانتشار حمى التيفوئد بسبب مياه الشرب وقد طالب المركز الجهات المختصة باتخاذ التدابير الآتية :
1-    نطالب محافظة القليوبية وشركة مياه الشرب بسرعة توصيل المياه النقية مع معالجة خطوط الصرف الصحى حتى لا تختلط بمياه الشرب , والاعلان عن كافة الحقائق المرتبطة بالكارثة ,
2-     أن تقوم وزارة الصحة بالاعلان عن خطتها الوقائية والعلاجية فى التعامل مع هذه الكارثة خاصة وأن هناك العديد من المناطق والقرى الريفية التى تتشابه حالتها من حيث وضعية مياه الشرب والصرف الصحى قرية البردعة المصابة .
وقد وقع على البيان عدد من المنظمات الأهلية وسوف يرسل المركز هذا البيان إلى الجهات المختصة فى موعد أقصاه أسبوع من اليوم لاتاحاة الفرصة لمزيد من التوقيعات على هذا البيان .

كارثة البرادعة
انتهاك للحقوق البيئية

أعلنت السلطات الصحية فى مصر فى وقت سابق من الأسبوع الماضى عن ظهور حالات من حمى التيفود بقرية البرادعة بمركز القناطر قليوبية وأن هناك العشرات من المواطنين بمستشفى الخرقانية. وكالعادة إختلفت الأجهزة الحكومية حول أسباب إنتشار هذا المرض – الذى يمكن أن يشكل وباء – وعدد المصابين وما هى الخطط الموضوعة للتعامل مع هذا المرض, وأخذت كل منها تلقى بالمسئولية على غيرها، فوزارة الصحة تقول إن سبب المرض هو إختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحى, وإدارة مدينة القناطر تقول إن السبب هو الطلمبات الحبشية, وشركة مياه الشرب أعلنت عدم مسئوليتها عن أى شئ!! ومن كل هذا التضارب من الواضح أن السبب متعلق بشكل رئيسى بمياه الشرب من ناحية ومن الصرف الصحى – والذى هو بمعنى أدق غير صحى – من ناحية أخرى وقد قامت الجهات المسئولة بقطع المياه عن هذه القرية وإرسال “فناطيس” مياه إلى المواطنين بهذه القرية وهو ما يعد اعترافاً بأن حالة المياه هى السبب وراء هذه الكارثة.
ومن الجدير بالذكر أن هذه الواقعة ليست الوحيدة من نوعها التى يحدث فيها إنتشار لوباء التيفويد بسبب مياه الشرب والذى تقوم فيها أجهزة الدولة بإلقاء المسئولية على الطلمبات الحبشية. فنفس الحالة قد وقعت بنفس التفاصيل فى قرية دماص فى عام 2002.
ونحن نرى أن عدم قيام الجهات الحكومية المختصة بتوفير مياه الشرب النقية للمواطنين هو ما تسبب فى هذه الكارثة وهو إعتداء على الحقوق البيئية للمواطنين بهذه القرية, وهو ما يتعارض مع الحقوق التى أقرتها المواثيق الدولية لحقوق الإنسان والدستور المصرى خاصة الحق فى الصحة والذى جاء فى المادة “12” من العهد الدولى للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية وما يترتب عليه من الحق فى المياه النظيفة طبقاً للتعليق العام رقم “15” الذى يفسر هذه المادة, وأيضاً طبقا للمادة “16” من الدستورالمصرى والتى تؤكد على الحق فى الخدمات الصحية خاصة فى القرية .
وبالاضافة إلى هذا فإن هذه الواقعة تعد إنتهاكا للحق فى الحياة والسكن المناسب والغذاء التى نصت عليها المواثيق الدولية .

لذلك فإننا نطالب الجهات المسئولة باتخاذ التدابير الآتية :

1-     نطالب محافظة القليوبية وشركة مياه الشرب بسرعة توصيل المياه النقية مع معالجة خطوط الصرف الصحى حتى لا تختلط بمياه الشرب, والإعلان عن كافة الحقائق المرتبطة بالكارثة ,
2-     أن تقوم وزارة الصحة بالإعلان عن خطتها الوقائية والعلاجية فى التعامل مع هذه الكارثة خاصة وأن هناك العديد من المناطق والقرى الريفية التى تتشابه حالتها من حيث وضعية مياه الشرب والصرف الصحى مع حالة قرية البردعة المصابة .
3-    أن تقوم وزارة الدولة لشئون البيئة بالإعلان عما بحوذتها من معلومات مع إعداد تقرير عن هذه الكارثة واحتمالات إنتشارها فى المناطق القريبة ليصدر ضمن التقارير الدورية التى تصدرها الوزارة .
4-    أن يقوم مجلس الشعب ممثلاً فى رئاسته بتكليف لجنة الصحة والبيئة بتشكيل لجنة لتقصى الحقائق إلى المنطقة المنكوبة على أن يتم إشراك منظمات المجتمع المدنى المعنية بهذا الموضوع فى هذه اللجنة .

ونناشد الجمعيات العاملة فى المجال الطبى ونقابة الأطباء بسرعة تشكيل قافلة طبية للكشف على المواطنين بالبرادعة وتقديم الرعاية اللازمة .

ونعلن أننا سوف نقوم بإعداد تقرير عن هذا المرض وعلاقته بالمياه وأسبابه واحتملات إنتشاره وكل ما يرتبط به, وسوف نتابع كافة الاجراءات التى سوف تتخذها الجهات الحكومية المختصة .

وإننا نعتبر هذا البيان هو بمثابة بلاغ إلى سيادة النائب العام نرجو منه التحقيق فيه, وصولاً إلى تحديد المسئولية ومعاقبة الفاعل .

اسماء المنظمات الموقعة :
1.    الحق فى السكن .
2.    مركز هشام مبارك .
3.    الشبكة العربية لمعلومات حقوق الانسان .
4.    مركز حابى للحقوق البيئية .
5.    مركز الارض .
6.    جمعية الثناء لتنمية المجتمع المحلى “البحيرة”
7.    الجمعية المصرية لتنمية العمل التطوعى .
8- الاتحاد النوعى للبيئة بأسوان



التعليقات (0)




Post Column