حابي للحقوق البيئية » تدريبات, فاعليات » التقرير الفني لعمل المركز خلال عام 2009

التقرير الفني لعمل المركز خلال عام 2009

تم النشر بتاريخ: 23  سبتمبر  2013     بواسطة ال   ·   لا يوجد تعليقات

بدأ حابى العمل هذا العام “2009” وهو يرى ضرورة عمل نقلة نوعية فى طريقة تناوله للقضايا البيئية وما يتطلبه ذلك من تطوير للنهج الحقوقى فى علاقته بالحقوق البيئية والتواصل مع المحافظات إلى جوار المركزية الانتباه أكثر إلى دور القيادات الطبيعية فى المجتمع إلى جوار منظمات المجتمع المدنى والاهتمام بالشباب مع تركيز أكثر على تفعيل الحق فى المعلومة والإعلاء من دور جلسات الاستماع المرتبطة بتقييم الآثر البيئى والحث على عدم اهمالها فى كل الظروف .

وعليه فقد كان هناك العديد من الدروس المستفادة والتى نجملها على النحو التالى :

* الدروس المستفادة

1. المحافظات خارج القاهرة الكبرى خاصة منها الريفية والموجودة فى الصعيد يحتاج المواطنين فيها إلى درجة عالية من المساندة والدعم فى ظل حالة الفقر الشديدة وغياب الموارد البيئية خاصة مياه الشرب .
2. المزج بين القضايا والحقوق البيئية وعلاقتها بالوثائق الاساسية لحقوق الانسان أعطى دفعة أكبر فى الاقتراب والتعامل مع الآليات الدولية التى يمكن أن تمثل وسائل انصاف تستخدم محلياً , مما يضع ضرورة التدريب المستمر على استخدام هذه الآليات والاستعانه بها فى القضايا البيئية .
3. الشباب عندما يُعطى الفرصة للمشاركة فإنه يقوم بمشاركة فعالة ويحتاج إلى الصبر فى التعامل معه واتاحة الفرصة بشكل حقيقى خاصة وأن قضايا البيئية والموارد تشكل إحدى جوانب المستقبل المعنى به الشباب .
4. كان ظهور قيادات طبيعية فى العديد من المحافظات تتبنى قضايا بيئية وتدافع عنها أحد الملامح الهامة لهذا العام والتى فتحت طريقاً جديداً لتفعيل العمل البيئى مع هذه الفئة إلى جوار منظمات المجتمع المدنى .
5. العديد من القضايا التى تناولها المركز هذا العام تدور حول مياه الشرب وهو الأمر الذى كان يدعو باستمرار محاولة الوصول لمعلومات خاصة بهذا المورد , وقد لوحظ أن هذه المعلومات غير موجودة فى جهة واحدة وغير منظمة بالشكل الذى يتيحها بشكل سلس للمواطنين ومنظمات المجتمع المدنى وهو ما يطرح ضرورة المساهمة من جانبنا فى تيسير هذه المعلومات واتاحتها .
6. إن التعامل مع الجهات الحكومية عندما يتم عبر الرسائل والمخاطبات واضحة المضمون والطلبات ومرتكزة على الأسانيد الحقوقية دولياً ومحلياً تجد آذاناً صاغية من المسئولين وردود تتفاوت , إلا انها تقترب بدرجة أو بأخرى من الوصول إلى تفعيل الحقوق . كما أن آلية الرسائل والمخاطبات المحملة بطلبات المواطنين البيئية تعطى الفرصة أكثر لاستخدام الادوات القانونية وتفعيل الحق فى التقاضى .
7. ضرورة الاهتمام والبحث عن مصادر تمويل متعددة وعدم الاعتماد على مصدر أو أكثر فقط لدعم المؤسسة خاصة وأن الأقتصار على مصدر أو أكثر يهدد بعدم استمرارية الدور الذى يقوم به حابى .

النشاطات أو الموضوعات التى تم تنفيذها:

[1] لقاء الشباب تحت عنوان : “الحقوق البيئية والمستقبل … ورؤية الشباب”

موعد اللقاء : 22 أبريل 2009

مكان عقد اللقاء : جمعية الصعيد للتنمية والتربية – القاهرة

عدد المشاركين : 30 شاب/ة بنسبة 60% شباب , 40% شابات .

نوعية المشاركين : طلبة وطالبات من مختلف تخصصات الجامعات بمصر والاسكندرية : إعلام ,

قانون , هندسة , خدمة اجتماعية , علوم , طب , تجارة , حاسبات ومعلومات ,

صحافة , …. .

أهداف اللقاء :

+ جذب أهتمام الشباب للقضايا البيئية كأحد أهم فئات المجتمع تأثراً وتأثيراً فى المستقبل فى هذه القضايا .
+ رفع وعى الشباب من فئات المجتمع بالحقوق البيئية فى التشريع الدولى والمحلى .
+ التعرف على وجهة نظرهم ورأيهم فى مثل هذه القضايا ورؤيتهم فى مدى تأثيرها على مستقبلهم .
+ إثارة زهنهم حول ما الدور الذى يمكنهم القام به فى مواجهة انتهاكات هذه الحقوق .

فاعليات اللقاء : دار اللقاء على مدار يوم واحد قُسم إلى جلستين :

الجلسة الأولى دارت حول : تعريف بمؤسسة حابى وأهم أنشطتها وبرامجها , التعرف على ماهية الحقوق البيئية , ما هى الحقوق التى يجب التركيز عليها للوصول إلى الحقوق البيئية والتى تمثلت فى :

* الحق فى الوصول للموارد البيئية .
* الحق فى المشاركه فى إدارة هذه الموارد .
* الحق فى المعلومة .
* الحق فى البيئية الصحية .

وتمثلت الجلسة الثانية فى ورشة عمل دارت حول : أفتراض وجود مشكلة فى مياه الشرب بالجامعة تجعلها غير صالحة للاستخدام الآدمى , والمطلوب تحديد الخطوات – الإجراءات – التى يمكن للشباب اتباعها للتعامل مع هذه المشكلة .

[2] أحتفالية يوم البيئية العالمى : رسالـة من المستقبـل إلـى الحاضـر

“أنقـذوا كوكبنـا”

موعد الانعقاد : 10 يونيو 2009

مكان الانعقاد : جمعية الصعيد للتنمية والتربية – القاهرة

عدد المشاركين : 200 مشارك منهم 65% من الشباب والأطفال

نوعية المشاركين : خبراء , إعلاميين , جمعيات أهلية , أطفال ينتمون لبعض المدارس وبعض الجمعيات الأهلية من محافظات عدة هى القاهرة – الجيزة – حلوان – دمياط – الدقهلية – المنوفية – البحيرة – السويس – الاسكندرية – كفر الشيخ – شمال سيناء – المنيا – سوهاج – الفيوم .

الهدف من الأحتفالية : الاهتمام توصيل صوت الشباب والاطفال للمسئولين بإصرارهم على الوصول لحقهم فى المعلومات اللازمة والخاصة بأثار التغيرات المناخية على مصر خاصة والمعلومات الخاصة بكافة حقوقهم البيئية عامة , وحقهم فى التمتع بالحياة الكريمة فى كوكب آمن وبيئة نظيفة صالحة .

فاعليات الأحتفالية :

دارت الاحتفالية على مدار يوم واحد قُسم إلى جلستين :

الجلسة الأولى : أدارها أ . د / حسن أبو بكر

تضمنت هذه الجلسة أفتتاح وفتح حوار مع الأطفال للتعرف عليهم وكسر حاجز الرهبة لديهم من الاحتفال وتعريفهم بحابى , بالاضافة إلى عدد من الكلمات لكبار المشاركين فى الاحتفالية منهم :

المستشار / محمد عبد العزيز الجندى , أ . د / سامر المفتى , المهندس / هاني المنياوي

أ / هبه يسرى , الطالبة / جويس رافت , الطالبة / ساره البدرى .

الجلسة الثانية : ومن خلال هذه الجلسة تم تقسيم المشاركين إلى قسمين :

الأول تضمن الأطفال : وأصتحبهم أ / على سمير “متخصص فى العمل مع الأطفال” للعمل داخل عدة ورش فنية مختلفة ضمت الألعاب السحرية , خيال الظل , تجارب عمليه عن الأعاصير والتغيرات المناخية , رسم , مشغولات يدوية . وصاحب ذلك الغناء من أ/ معتز من خلال اغانى تحث على تعديل سلوكياتنا فى استخدام الكهرباء والمياه , والتى رددها معه الاطفال والمشرفين والعاملين بالمؤسسة فى بهجة وحيويه وتفاعل .

* الثانى ضم الكبار من المشاركين : من ممثلى جمعيات أهلية وخبراء وناشطين وشباب وإعلامين وغيرهم وتضمنت هذه الجلسة كلمتين الأولى للاستاذ / محمد ناجى دارت حول :
* المستجدات على الساحه الدوليه فى قضية التغيرات المناخيه”.
* تطور اهتمام الدولى بالظاهرة بدءاً نم مؤتمر قمة الأرض الأوى بريودى جانيرو” 1992 إلى كوبنهاجن 2009 .
* دور الانسان فى حدوث ظاهرة التغيرات المناخية .
* مدى مسئولية كلاً من الدول المتقدمة والنامية .
* سياسة وخطط التخفيف والتكيف .
* موقع “حابى” ودروه فى قضية التغيرات المناخية .

والثانية : للدكتور/ سامر المفتى ودارت حول :

* الآثار المتوقعة لظاهرة التغيرات المناخية .
* حقائق حول ظاهرة التغيرات المناخية .
* وتأثيراتها على توازن لأرض واستمرار حياة الكائنات الحية .
* إطلاله سريعة على تقرير التكلفة الاقتصادية للتغيرات المناخية .
* وصف دلتا نهر النيل ومدى تأثير التغيرات المناخية عليها .
* اسباب تناقص الموارد المائية .
* أهمية دور المجتمع المدتى فى الضغط على المسئولين .

واختتم الاحتفال ببرلمان الأطفال الذى ضم كافة المشاركين الكبار والصغار لصياغة توصيات الأطفال للمستقبل والتى وعد الاستاذ / محمد ناجى بأرسالها لكل من : الامين العام للامم المتحده , امين جامعة الدول العربيه , رئيس مجلس الوزراء وغيرهم من المسؤلين والجهات المعنيه .

ثم توزيع الجوائز على جميع الاطفال المشاركين فى الاحتفال إلى جانب خمسة أعمال فائزه من معرض الأعمال الفنية للأطفال .

[3] الملتقى السنوى للجمعيات تحت عنوان : “الشرعة الدولية والحقوق البيئية

… خبرات ميدانية”

موعد الانعقاد : من 17 إلى 19 نوفمبر 2009

مكان الانعقاد : جمعية الصعيد للتنمية والتربية – القاهرة

عدد المشاركين : 30 مشارك بنسبة 70 % رجال , 30 % سيدات .

نوعية المشاركين : ممثلين عن عدد من الجمعيات الأهلية من 15 محافظة مختلفة , قيادات طبيعية ,

ونشطاء بيئين .

أهداف الملتقى :

1. تبادل الخبرات بين منظمات المجتمع المدنى .
2. دعم منظمات المجتمع المدنى بالمهارات والمعلومات اللازمة للتعامل مع القضايا البيئية مع التركيز هذا العام على استراتيجيات استخدام الشرعة الدولية فى التعامل مع القضايا البيئية المختلفة .
3. فتح قنوات تواصل وشراكات جديدة مع منظمات جديدة .

فاعليات الملتقى :

دامت فاعليات الملتقى على مدار ثلاثة أيام :

تضمن اليوم الأول : عرض خبرات الجمعيات الأهلية وبعض القيادات الطبيعية حول المشكلات البيئية والتى تمثل أغلبها فى وأهمها فى مشكلات مياه الشرب بالمحافظات والمشكلات الناجمة عن انتشار الصناعات الخطرة داخل المناطق السكنية .

تضمن اليوم الثانى : تدريب على ماهية الشرعة الدولية ما هى الحقوق الاساسية التى يجب التركيز عليها فى هذا التشريع عند الدفاع عن الحقوق البيئية , علاقة الشرعة الدولية بالتشريع المحلى والدستور المصرى . ذلك بجانب ورش العمل التى طبق من خلالها المشاركين استخدام مواد الشرعة الدولية على المشكلات البيئية الفعلية تطبيقاً عملياً .

أما اليوم الثالث فتضمن: شحنة من المعلومات والحقائق العلمية حول حقيقة وضع المياه العذبة فى مصر للاستاذ الدكتور / سامر المفتى , والمحاضرة الثانية دارت حول مشكلات المياه والأمراض المترتبة عليها للاستاذ الدكتور/ محمود عبد الله نحلة .

التدريب والمجموعات البؤرية :

وفى إطار اهتمام المؤسسة وتركيزها هذا العام على نشر الوعى بالنهج الحقوقى فى القضايا البيئية واستخدام الشرعة الدولية فى الوصول إلى الحقوق البيئية أهتمت المؤسسة بعقد عدة مجموعات بؤرية فى عدة محافظات منها البحيرة , شمال سيناء , الفيوم وذلك بهدف :

* التعرف على أهم المشكلات البيئية الموجودة فى هذه المحافظات من المتضررين أنفسهم .
* أكتساب شركات جديدة بمنظمات المجتمع المدنى فى تلك المحافظات للعمل بمشاركتها فى الفترة القادمة .

وبناءً على هذه المجموعات البؤرية طلبت جمعيات المجتمع المدنى فى كلاً من الفيوم وشمال سيناء من حابى الإعداد لتدريبهم على النهج الحقوقى فى التعامل مع المشكلات البيئية , وأهم الأليات اللازم التعرف عليها للوصول إلى الحقوق البيئية .

وبالفعل عقدت المؤسسة تدريبن فى كلاً من الفيوم وشمال سيناء بهدف رفع وعى منظمات المجتمع المدنى وبعض القيادات الطبيعية والنشطاء البيئين بالنهج الحقوق فى القضايا البيئية , وكيفية استخدام الشرعة الدولية فى الوصول إلى الحقوق البيئية وعلاقة ذلك بالتشريع المحلى والدستور المصرى .

أعمال الوحدة القانونية حول التمكين الميدانى للحقوق البيئية [ الحق فى المشاركة – الحق فى المعلومة – التقاضى ] :

1. حمله و قضيه ضد التوسعات بوحده الأمونيا بأسمده طلخا :- ” تفعيل الحق فى المشاركه و الحصول على المعلومه و التقاضى “

بناء على شكوى من أحدى الجمعيات الأهليه بالمنصوره بعدم قانونيه جلسات الأستماع الخاصه بمشروع إحلال و تجديد وحده الامونيا بمصنع طلخا للأسمده ، فور وصول الشكوى من الجمعيه الأهليه عقد مركز حابى ورشه عمل داخل المركز و دعى لحضورها عدد من المحامين المتخصصين و بعض الكوادر الشابه للعمل على المشكله بشكل مبدئى و تجميع المعلومات الثانونيه و و ضع خطه عمل و تم تكليف أحدى الزميلات بأعداد تقرير عن التوصيف البيئى عن محافظه الدقهليه الواقع فى نطاقها الجغرافى مصنع طلخا قمنا ، كما قام فريق من المركز بزياره المحافظه و عقد لقاء مع ممثلى الجمعيات الأهليه بالمحافظه و الأطباء و المهتمين بالشأن العام و ذلك للتنسيق بين اللجان المختلفه فى حمله مواجهه المخاطر التى قادها المركز و الجمعيات الأهليه فى المحافظه ضد التوسعات كما قام المركز بالحضور فى ملتقى الأطباء التى عقدته جامعه المنصوره و ألقى المدير التنفيذى بالمركز كلمه حول أهميه جلسات الأستماع و مدى قانونيتها و علاقتها بالحق فى المشاركه و الحصول على المعلومه و قام المركز بتقديم طلب رسمى قيد تحت رقم 1268 لسنه2009 إلى وزير البيئه يطالب فيه بضروره إعداد جلسه أستماع قانونيه و نشر ملخص لدراسه تقيم الاثر البيئى و أعمال قواعد القانون لضمان حق المواطنين فى المشاركه و الحصول على المعلومه و فقا لما أشترطه القانون واللوائح المعمول بها فى مجال دراسات تقيمم الأثر البيئى و حينما جاء رد الوزير بموافقه المبدئيه المشروطه على المشروع تم عرض الرد على المواطنين فى المنصوره و تم الاتفاق على إقامه دعوى أمام القضاء الادراى بإلغاء القرار السلبى بعدم عقد جلسات الأستماع و نشر ملخص لدراسه تقيم الأثر البيئى و إلغاء القرار الايجابى بالموافقه المشروطه على المشروع لتسير الدعوى جنبا إلى جنب بجوار الحمله ، و فى إطار حمله المواجهه أصدر المركز عده بيانات تطالب بضمان حقوق المواطنين البيئيه التى كفلتها الدستور و القوانين و المواثيق الجوليه و وقع عليها العديد من الجمعيات و الاهالى و الأحزاب الموجوده فى المنصوره .

2. جنحه ضد مدير محطه شل للوقود :- ” تفعيل الحق فى الأبلاغ و الحصول على المعلومات بطريقه قانونيه ” :-

البدايه :

الشكوى جائت موقعه من مجموعه من الأهالى بمنطقه الهرم محافظه الجيزه يشكون من وجود محطه تموين سيارات تقوم بتسريب غاز و تسبب الضوضاء و تقوم بألقاء المخلفات الخاصه فى قطعه ارض بجوار المنازل ، وقام بزياره المركز أحد القيادات الطبيعيه من السكان وممثلا عنهم لتقديم الشكوى .

الأجراءات :-

وقمنا بتقديم شكوى لحى العمرانيه و طلبنا أجراء المعاينه القانونيه للمساكن المضروره و قام فريق من المركز بصحبه مهندسين محافظه الجيزه لأجراء المعاينه وقياس الضوضاء و نسبه تسريب الغاز وجائت نتيجه تلك المعاينه مخالفه للأشتراطات القانونيه، فقام المركز بتقديم طلب لرئيس الحى بأتخاذ الازم وطلب صوره من المعاينه مستنداً للحق فى الوصول للمعلومه و الابلاغ و بناء على البلاغ و الطلب و تم تحويل خطاب المركز مرفق به تقرير المعاينه إلى شرطه المرافق العموميه و التى قامت بتحرير محضر جنح ضد المخالف و تحول للنيابه العامه التى حولته لمحكمه الجنح .

النتائج و الاعمال القادمه :

حمكت محكمه الجنح بتغريم المتهم مبلغ خمسه الاف جنيه مع مصادره الأجهزه المزعجه ، و يطالب الأهالى و السكان بإقامه دعوى تعويض ضد المنشأه و يطلب من المركز الدعم الفنى فى ذلك وجارى التنسيق معهم والاعداد القانونى لصحيفه الدعوى و التى ينوى المركز فيها أختصام الشركه الأم بدوله هولندا .

3. بلاغ النائب العام فى قضيه مياه الشرب فى البرادعه ” تفعيل الحق فى الإبلاغ و الحصول على المعلومات ” :-

البدايه :

فور نشر الصحف المصريه لكارثه مياه شرب البرادعه و علم بتحول عدد كبير من المواطنين للمستشفيات لأصابتهم بمرض التيفود نتيجه أختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحى .

الأجراءات :

قام المركز بالأتصال بأحد المواطنين النشطين بمحافظه القليوبيه و من سكان قريه البرادعه و ذلك لجمع المعلومات المبدئيه من شاهد عيان للواقعه و أحد المضرورين و مساعده المواطنين و على الفور أصدر مركز حابى بيان يعبر فيه عن موقفه من الكارثه و طلب نشر المعلومات الخاصه بالقضيه و طالب المسئولين بضروره الأفصاح عن الحقائق المتعلقه بالكارثه ، بعدها تقدم ببلاغ إلى النائب العام بالتنسيق مع الاهالى يطلب فيه سرعه التحقيق مع المسؤلين وإلزامهم رسميا بتقديم معلومات صحيحه عن الكارثه ، كما قام المركز بأصدار بيان من أجل تلاميذ البرادعه طالب فيه بضروره توصيل مياه الشرب الأمنه الى مدارس البرادعه ، و قام بماخطبه رئيس الأداره التعليميه بضروره توفير مياه الشرب الصحيه للتلاميذ ، كما دعى المركز أحد القيادات الطبيعيه لملتقى الجمعيات الأهليه الذى يعقده المركز سنويا لكى يقوم بعرض خبره البرادعه فى مكافحه الكارثه كتجربه للحصول على الحقوق البيئيه و الأستفاده من الخبرات الموجوده .

النتائج :

تقوم المحكمه الجنائيه بمحاكمه عدد كبير من المسئولين الحكومين و غيرهم و المتورطين فى أسباب الكارثه و جارى النطق بالحكم فى القضيه فى شهر مارس المقبل .

4. شكوى مياه الشرب فى سوهاج :- ” الحق فى المشاركه و الحق فى المعلومه و الحق فى الأبلاغ “

البدايـه :

شكوى من أحد القيادات الطبيعيه فى المحافظه يشكو من تعرض بعض القرى فى محافظه سوهاج للضرر من سؤ نوعيه مياه الشرب و أنقطاعها لفترات طويله و طلب الشاكى من المركز الدعم الفنى فى بلاغ قام بتقديمه إلى النائب العام و طلب تقديم المذكرات القانونيه .

الأجـراءات :

قام المركز بأرسال أحد المحامين بالوحده القانونيه و أطلع على البلاغ و بمتابعته علم أنه تم تصديره الى نيابه سوهاج و اخبر الشاكى بضروره الحضور أمام النيابه وتقديم مذكره بدفاع و قدم له الدعم الفنى و مده بمذكره قانونيه تستند فى المطالبه بالحقوق البيئيه على ما ورد فى الدستور و القوانين و الشرعه الدوليه وما جاء فى التفاسير الدولية عن الحق فى المياه , و قامت النيابه بسماع الشاكى و استلمت مذكره دفاعه بأستدعاء المسئولين عن شركه المياه فى المحافظه لسماع أقوالهم .

قام المركز بأرسال نسخه من تقارير تحليل المياه الى خبيره فى مياه الشرب و طلب معلومات فنيه عن النسب الموجوده فى التقرير و التى أفادت ان النسب غير مطابقه قانونا . طلب الشاكى و جمعيه حمايه المرأة الريفيه بهرماس محافظه سوهاج بضروره زياره القرى محل الشكوى وعقد جلسات أستماع مع المسؤلين يحضرها الأهالى و قام المركز بزياره القرى الشاكيه بصحبه أحد الخبراء المختصين فى مياه الشرب و ذلك رصد الأنتهاكات و رفع وعى المواطنين بمشكله الحق فى المياه و كيفيه التعامل مع المياه المشكوك فى صلاحيتها كحل مؤقت لحين حل المشكله ومدهم بالمياه الصالحه و تم أعداد تقرير فنى بحاله تلك المناطق بمساعده الخبير فى مجال مياه الشرب ،و عقد جلسه أستماع مع المواطنين كما قام المركز فى زيارته بمعاونه جمعيه المرأه الريفيه بعقد عده مجموعات بؤريه مع سيدات القرى لرفع وعيهم و قام الخبير المصاحب لفريق المركز بأعطائهم بعض الارشادات و الطرق البسيطه للتعامل مع المياه المشكوك فى صلاحيتها ، كما قام المركز بمخاطبه رئيس مجلس إداره الشركه القابضه لمياه الشرب و طلب منه عده طلبات أشتمل بعضها على طلب المعلومات عن حاله المياه فى المناطق الشاكيه و ضروره توصيل مياه الشرب من نهر النيل بدلا من المياه الجوفيه وضروره الاعلان عن الخطه الموضوعه قبل الشركه لتنفيذ ذلك .

النتائج و ما جارى تنفيذه :

قامت الشركه بالرد على المركز و أطلعته على الخطه الموضوعه من جانبها لحل المشكله و مواعيد تنفيذها وجارى إعداد برنامج تدريبى للكوادر الشابه فى المحافظه بمعاونه الجمعيات الاهليه للمطالبه بالحقوق البيئيه و أستخلاص الدروس الحقوقيه من خلال التجربه العمليه التى مروا بها و تنفيذ ما جاء بخطاب الشركه .

5– شكوى مياه الشرب فى فاقوس محافظه الشرقيه :” الحق فى الحصول على المعلومه و الحق فى الابلاغ “

البدايـه :

شكوى من أحد المواطنين فى محافظه الشرقيه مدينه فاقوس يشكو من عدم وصول مياه الشرب و سؤ نوعيتها فى حاله وصولها تم مخاطبه الشاكى و دعوته لزياره المركز وقام بعرض شكواه ممثلاً عن المواطنين فى تلك القرية .

الاجراءات :

تم تحديد الحقوق المنتهكه من خلال أقوال الشاكى وتم مخاطبه وزير الصحه بموجب فاكس للأستفسار عن الشكوى وبناء على تلك المخاطبه قام مكتب الوزير بمخاطبه شركه مياه الشرب فى محافظه الشرقيه الذى طلب من الأهالى الحضور لحل المشكله ، قام الاهالى بدعوه المركز لزياره الشركه والتفاوض و قام المركز صحبه الاهالى بزياره الشركه للوقوف على أسباب المشكله و الحل المقترح ، و علمنا أن سبب المشكله هى أرتفاع الأرض المبنى فوقها القرى الشاكيه جغرافيا و أحتراق مواتير الرفع الخاصه بالشركه و سيتم أصلاحها فورا ، كما قام المركز صحبه الاهالى بزياره المجلس المحلى بالقريه الشاكيه و أفاد رئيس المجلس بأنه سيتابع تنفيذ ما تم الاتفاق عليه من أصلاح مواتير الرفع .

النتائج و ما جارى تنفيذه :

وبالفعل أكد الأهالى فى تلك القرية بعد الزيارة أن المساه عادت ويشكو الأهالى حالياً من سوء نوعية المياه وجارى بحث المشكلة وزيارة القرية لأخذ العينات منها من القرى المجاورة والعمل فى اتجاه حل المشكلة .

6. دعوى كفر الشيخ :- ” الحق فى التقاضى “

بناء على طلب من أحد المحامين بمحافظه كفر الشيخ طلب الدعم الفنى فى قضيه ضد وزير البيئه بأثبات الحاله لوجود محارق قمامه غير قانونيه فى مناطق تجمعات سكنيه تم تقديم المذكرات القانونيه لتقديمها إلى خبراء وزاره العدل ، كدعم فنى للشاكى كما قام المركز بالتدخل فى القضيه و تعديل الطلبات فى الدعوى بطلب بإلزام الجهات الحكوميه المدعى عليها بنقل محارق القمامه خارج النطاق السكنى فى مكان أخر تتوافر فيه الاشتراطات القانونيه ، وكان التدخل وفقا للمواد 103 و 65 من قانون البييئه رقم 9 لسنه 2009 و لائحته التنفيذيه وتم قبول طلب التدخل ومازالت الدعوى أمام القضاء المصرى .

7. قضايا النفايات الطبيه الخطره :-” الحق فى التدخل أمام القضاء الجنائى و الحق فى المطالبه بالتعويض “

البدايـه :-

خبر فى جريده المصرى اليوم عن تحرير عده محاضر ضد مجموعه من المتهمين بجمع و إعاده تدويرالنفايات الطبيه الخطره و تم إحاله تلك المحاضر الى النيابه العموميه للتحقيق ، و عقد المركز العزم على التدخل فى تلك القضايا جميعها لتفعيل الحق فى التقاضى و حق المواطنين فى التدخل أمام القضاء الجنائى و العمل على إيجاد سوابق قضائيه بأحكام التعويض عن القضايا البيئيه تم زياره محرر المحضر المقدم / ياسر خليل من شرطه المسطحات المائيه و الحصول منه على ارقام المحاضر ، و بالفعل تم التدخل فى الجنايه رقم 3825 لسنه 2009 جنايات جنوب القاهره بجلسه 23 / 3 /2009 و تم تقديم مذكره بدفاع المركز و تم قبول التدخل بصفه المواطنه طبقا لنص الماده 103 من القانون رقم 4 لسنه 1994 و المعدل بالقانون رقم 9 لسنه 2009 ، وحكمت المحكمه بمعاقبه المتهمين بالسجن المشدد خمسه عشر عاما و تغريمهم مائه الف جنيه مصرى و التعويض المدنى المؤقت خمسه الاف و واحد جنيه مصرى و إحاله الدعوى المدنيه الى المحكمه المختصه و قد رأى المركز عدم إقامه دعوى مدنيه ضد المتهمين مكتفياً بشده العقوبه وتحقق الردع

الحق فى المعلومة والحقوق البيئية :

ومن أهم الحقوق التى أهتمت المؤسسة بالتركيز عليها هذا العام هو الحق فى المعلومة وفى إطار تفعيل هذا الحق :

1. شاركت المؤسسة فى تنظيم وإعداد مؤتمر تحت عنوان “إطلالة على مؤتمر كوبنهاجن للتغيرات المناخية … مصير الدلتا إلى أين” وذلك بالتعاون مع اللجنة الشعبية للدفاع عن البيئية بمحافظة دمياط , وذلك بهدف اتاحة المعلومات الخاصة بأخر ما توصلت إليه مجموعة الدول الأطراف خلال المؤتمر الخامس عشر للتغيرات المناخية والمنعقد فى الفترة من 7 – 18 ديسمبر بكوبنهاجن للمجتمع المدنى والناشطين الشباب وكافة المهتمين بالقضايا البيئية .

2. حملة المؤسسة للوصول إلى المعلومات الكافية والخاصة بمشروع غرب الدلتا (والخاص بتوصيل مياه نهر النيل العذبة إلى صحراء غرب الدلتا) عقدت المؤسسة لقاء مع ممثلى البنك الدولى بمشاركة منظمات حقوقية أخرى وذلك بهدف التوصل إلى المعلومات الخاصة بالمشروع واستراتيجيات تنفيذه فى مصر .

* وكذلك شاركت المؤسسة بدعوة من البنك الدولى فى اللقاء الخاص بعرض البنك لسياسته الخاصة بالافصاح والشفافية .

* وبالتنسيق مع مؤسسة مركز معلومات البنك (أحد المنظمات الأهلية الشريكة للمؤسسة بواشطن العاصمة) عقد حابى مناقشة حول مدى تطبيق البنك الدولى لسياسته الجديدة والخاصة بالآفصاح والشفافية .

وفى ظل اهتمام المؤسسة بالفئات المهمشة وخاصة المرأة :

وبالتعاون مع مؤسسة “قضايا المرأة المصرية” نظمت المؤسسة محاضرة بمحافظة المنيا لمجموعة من سيدات القرى بالمحافظة تحت عنوان “البعد البيئى والعنف ضد المرأة” وذلك بهدف تعريف السيدات بالعلاقة بين انتهاكات الحقوق البيئية ومدى تأثيرها على زيادة أشكال العنف ضد المرأة خاصة فى المجتمعات الفقيرة بالصعيد .

وبالنسبة لفريق المؤسسة :

ساهم الدعم المقدم من خلال هذا المشروع فى إعطاء فرصة كبيرة لعدد من عناصر فريق المؤسسة من تلقى مجموعة من التدريبات العملية فى :

* الشرعة الدولية لحقوق الإنسان .
* النهج الحقوقى فى القضايا البيئية .
* كتابة مقترحات المشروعات .

والتى ساهمت بشكل كبير فى تنمية قدرات فريق المؤسسة وإكسابهم المعارف والمهارات اللازمة لتطوير آلية العمل بالمؤسسة وكذلك وكذلك من نقل هذه التدريبات لشركاء المؤسسة فى كافة المحافظات الأخرى .

أهتمام الاعلام بالقضايا البيئية وأنشطة حابى خلال 2009 :

– جريدة الدستور الصفحة 4 بتاريخ 19/7/2009

جمعيات بيئية تطالب بإزالة مصنع سماد طلخا الملوث للبيئة .. ودعوى قضائية لمواجهة التوسعات .

– جريدة الدستور الصفحة 4 بتاريخ 15/11/2009

حملة مواجهة المخاطر تكثف نشاطها ضد توسعات مصنع طلخا فى الدقهلية .

– جريدة الشروق الصفحة 5 بتاريخ 27/9/2009

” حابى ” ينضم لحملة الأممم المتحدة ” من أجل اتفاقية مناخ عادلة ” .

– جريدة المصرى اليوم الصفحة 4 بتاريخ 1/8/2009

15 منظمة حقوقية تتقدم ببلاغ للنائب العام حول تلوث مياه الشرب وإصابة المئات بالتيفود .

– جريدة الدستور الصفحة 3 بتاريخ 1/8/2009

15 منظمة بيئية ومنظمة حقوقية تطالب النائب العام لالتحقيق فى كارثة البرادعة ومعاقبة المسئولين .

– جريدة روز اليوسف الصفحة 5 بتاريخ 16/11/2009

مذكرة عاجلة ل” نظيف ” و “جورج” لوقف توسعات “سماد طلخا ” .

المؤشـرات :

* 30 منظمة اهلية مدربة على الحقوق البيئية وكيفية استخدام الادوات القانونية لمساعدة المواطنين للحصول على حقوقهم البيئية .
* شبكة من العلاقات مع المنظمات التى تم تدريبها وغيرها من المنظمات الاهلية الى تشارك فى الحلقات النقاشية وكذلك الخبراء والاعلاميين والمحامين واعضاء المجالس النيابية .
* توفر مصادر ثابتة للمعلومات للمركز ولشبكة علاقاته من خلال المواقع والنشرات المعنية بالبيئة .
* فريق عمل بالمركز مدرب على العمل فى مجال الحقوق البيئية 0

النتائج الفعلية حتى الآن :

1. زادت فاعلية منظمات المجتمع المدنى والنشطاء البيئين بالاهتمام بالقضايا البيئية , وتم رفع قدراتهم على أستخدام النهج الحقوقى (وما يتضمنه من حقوق وأدوات قانونية) ولديهم المعارف اللازمة وبعض المهارات الأولية فى كيفية تناول القضايا البيئية , وذلك فى عدة محافظات منها سوهاج – الفيوم – الدقهلية – شمال سيناء – البحيرة – أسوان – المنيا – الاسكندرية – الجيزة – القاهرة .
2. استخدام بعض المنظمات والنشطاء البيئيين الادوات القانونية (شكاوى وبلاغات) مع الجهات المختصة للوصول إلى حقوقهم البيئية .
3. طرح سياسات بديلة من قبل النشطاء والمنظمات الأهلية وحابى فى قضايا مياه الشرب والحق فى الهواء النظيف وذلك فى كلاً من (قرى ساقلتة بسوهاج – قرية البرادعة بالقليوبية – مركز فاقوش بالشرقية – مركز طلخة بالدقهلية – حى الهرم بالجيزة) .
4. مجموعة من شباب الجامعات مزودين بالمعارف حول القضايا البيئية وعلاقتها بالشرعة الدولية .
5. مجموعة من شباب الجامعات والأطفال زاد وعيهم حول قضية التغيرات المناخية وآثارها على مصر والدور الذى يجب أن يقوموا به .
6. زيادة وعى مجموعة من النساء بمحافظة المنيا بعلاقة القضايا البيئية وزيادة العنف ضد المرأة .
7. ضم عدد من المنظمات الأهلية والقيادات الطبيعية والنشطاء البيئين كشركاء جدد لحابى .
8. أصبح لدى المؤسسة فريق مدرب وعلى قدر كبير من المعارف والمهارات اللازمة لتطوير آلية عمل المؤسسة والمشاركة فى تزويد شركاء المؤسسة فى مختلف المحافظات بهذه المعارف والمهارات التى تعمل على زيادة فاعليتهم .
9. زيادة اهتمام الاعلام بالقضايا البيئية وزيادة نشر أخبارها ومعلومات عنها فى الصحف .

الأهـداف العامــة :

o بلورة مقترحات بسياسات بيئية والعمل على تنفيذها لدى الجهات الإدارية المختصة .
o تقديم استشارات قانونية بيئية الى الجمعيات والمواطنين ومساعدتهم فى الوصول الى حقوقهم البيئية .
o المساهمة فى نشر المعلومات البيئية حتى تتمكن المنظمات الأهلية والمواطنين من المشاركة فى إدارة الموارد واتخاذ القرارات المرتبطة بحالة البيئة 0

الأهداف المتوقع تحقيقها:

o تطوير السياسات وبلورة مقترحات فى مجال إدارة الموارد وأحوال البيئة .
o زيادة فاعلية المجتمع المدنى واهتمامه بالقضايا البيئية مع تعميق التعرف على الحقوق البيئية وضرورة استخدامها للدفاع عن الحق فى الحياة .
o توسيع دوائر المنظمات والجمعيات الأهلية التى سوف تتعرف على الحقوق البيئية وتباشر مساعدة المواطنين فى الدفاع عن حقوقهم البيئية .

الأهداف التي تحققت حتى الآن :

o طرح سياسات بديلة من قبل النشطاء والمنظمات الأهلية وحابى فى فى محافظات مختلفة فى قضايا مياه الشرب والحق فى الهواء النظيف .
o رفع وعى عدد من منظمات المجتمع المدنى والنشطاء البيئين والقيادات الطبيعية بالقضايا البيئية وعلاقتها الشرعة الدولية (التشريع الدولى) وعلاقته التشريع المحلى وزيادة فاعلية شركاء المؤسسة فى استخدام هذه الآليات فى الدفاع عن الوصول إلى حقوقهم البيئية .
o توسيع دائرة شركاء حابى من منظمات المجتمع المدنى والقيادات الطبيعية والنشطاء البيئين .

* التنوع الاجتماعى :

حرصت المؤسسة على الاهتمام بمساواة النوع الاجتماعى سواء فيما يتعلق بتشكيل الفريق الداخلى للمؤسسة أو فيما يتعلق بالمشاركين خلال الانشطة التى يقوم بها.

على مستوى تشكيل الفريق :

يتكون مجلس الأمناء للمؤسسة من تسع أعضاء أساسيين وثلاثة أعضاء شرفيين من بينهم 4 زميلات , 8 زملاء .

أما بالنسبة للفريق التنفيذى : فقد حرصت المؤسسة على أن يكون هناك تقارب من حيث العدد بين الزملاء والزميلات ويتكون الجهاز التنفيذى من 6 زميلات و 4 زملاء , والأهم من هذا أنه كان هناك إعطاء فرصة لأن يكون المسئول عن المشروع الرئيسى بالمؤسسة هى أحد الزميلات , هذا بالإضافة إلى مراعاة للتنوع بين الزميلات والزملاء فى حضور فرص التدريب وتمثيل المؤسسة بالمؤتمرات الخارجية .

على مستوى الأنشطة :

حرصت المؤسسة سواء فى التحضير لهذه الانشطة أو الحضور على أن يكون هناك مراعاة للنوع الاجتماعى سواء فى الاحتفالية أو التدريبات أو أثناء استضافة الجمعيات المختلفة حيث أن المتوسط العام لنسبة حضور السيدات خلال كافة الأنشطة لا تقل عن 45 % .



التعليقات (0)




Post Column