حابي للحقوق البيئية » حملات, حملات سابقة » رسالة الي وزارة الموارد المائية

رسالة الي وزارة الموارد المائية

تم النشر بتاريخ: 23  سبتمبر  2013     بواسطة ال   ·   لا يوجد تعليقات

السيد الاستاذ / محمد نصر الدين
وزير الموارد المائية والرى
قمنا خلال السنوات القليلة الماضية بالعديد من المراسلات بين المؤسسة والوزاره والعديد من اللقاءات مع المسئولين بالوزارة حول مشروع مد مياه نهر النيل إلى أراضى غرب الدلتا والممول من البنك الدولى وكان آخر هذه اللقاءات ما تم مع الاستاذ الدكتور / محمد انور (مدير المشروع بوزارة الموارد المائية والرى) وبحضور خبير الصحراء الدكتور / سامر المفتى والمدير التنفيذى لمركز الأرض الأستاذ / كرم صابر ومسئولى البنك الدولى عن المشروع وذلك بتاريخ 16 يناير 2010 بمقر مركز الأرض .
وقد أبدينا خلال هذا اللقاء بعض الملاحظات والاستفسارات والمقترحات والتى مازالت تحتاج إلى إجابات من الوزارة وهى كما يلى : –

يعتبر موضوع التغيرات المناخية وما يترتب عليها من آثار من الموضوعات الهامة التى سوف يكون لها تأثيرات شديدة على مصر سواء فيما يتعلق بإحتمال غرق بعض المناطق فى شمال الدلتا وكذلك إحتمال زيادة أو نقصان منسوب مياه نهر النيل طبقاً للنماذج الرياضية والمعلنة والمعروفة والتى تتكلم على أن الزيادة ممكن أن تكون 30 % والنقصان يمكن أن يكون بنسبة 70 % , وفى تلك الحالتين فهذا يمثل ضرراً بالغاً ويحتاج فى نفس الوقت إلى وضعه فى الحسبان (من باب الاحتياط) عند التعامل مع نهر النيل , ولكن من الواضح أن هذا الموضوع لم يوضع فى الاعتبار ولم يشار اليه (التأثيرات المناخية على نهر النيل) أثناء إعداد مشروع مد مياه نهر النيل إلى غرب الدلتا , أو فى الاتفاق الذى جرى مع البنك الدولى أو فى دراسة تقييم الأثر البيئى الخاصة بهذا المشروع , ونحن نعتقد أنه من الضرورى مراجعة المشروع مع الوضع فى الاعتبار أثر التغيرات المناخية على نهر النيل ونرجو من سيادتكم بإبلاغنا بالإجراءات التى سوف تتخذ للقيام بمراجعة المشروع على ضوء ماسبق توضيحه .

ونرجو أن يتسع صدر سيادتكم لتعريفنا ببعض المعلومات عن مشروع مد مياه نهر النيل الى أراضى غرب الدلتا وهى
على النحو التالى :-

– ما هو حجم الملكيات الكبيرة (أكثر من 50 فدان) والملكيات الصغيرة التى سوف يخدمها هذا المشروع ؟
– ما هى نوعية المحاصيل التى سوف تزرع فى هذه الأراضى التابعة للمشروع حسب ترتيب حجم الإنتاج ؟
– نعرف أن إنتاج هذه الأرض التابعة للمشروع هى للتصدير , فهل هناك محاصيل تزرع من أجل الاستهلاك المحلى تنتج من هذه الارض ؟

ولأننا لا نريد إهدار الأراضى الزراعية الموجودة بغرب الدلتا , وقد علمنا أن هناك إجراءات تؤخذ لإعادة تدوير وتنقية مياه مصرف الرهاوى القريب جداً من المكان الذى سوف تُأخذ منه المياه من نهر النيل لهذا المشروع وبالطبع سيادتكم تعلمون أن من الممكن تدوير المياه خاصة مياه الصرف الزراعى حتى تكون صالحة تماماً لرى الأراضى الزراعية لكافة المحاصيل ، لذا فإننا نقترح على سيادتكم :

أن يكون رى الأراضى الزراعية الموجودة بغرب الدلتا من خلال مياه الصرف الزراعى الموجودة بمصرف الرهاوى بعد تدويرها وتنقيتها بالقدر الكافى لرى هذه الأراضى ، ويمكن أن يتم ذلك أيضاً عبر مياه مخلوطة كما حدث فى ترعة السلام الممتدة إلى سيناء لرى الأراضى الزراعية بها هناك ، ولا نعتقد أن أراضى هذا المشروع لها أهمية تفوق أراضى سيناء لذى نرجو من سيادتكم النظر فى هذا المقترح وأن توليه اهتماماً كافياً وذلك حتى نحافظ على مياه نهر النيل موردنا الرئيسى فى الحياه والمصدر الوحيد للفلاحين الفقراء لتفعيل حقهم فى التنمية والوصول إلى مواردهم وحقهم فى العمل والغذاء ، فى نفس الوقت لا نهدر الأراضى الزراعية التى يتضمنها هذا المشروع .

مع خالص التقدير والاحترام ,,,
المدير التنفيذى
محمد ناجى



التعليقات (0)




Post Column