حابي للحقوق البيئية » فاعليات, لقاءات » الأحتفال بيوم البيئة العالمى

الأحتفال بيوم البيئة العالمى

تم النشر بتاريخ: 23  سبتمبر  2013     بواسطة ال   ·   لا يوجد تعليقات

أحتفل حابى بيوم البيئة العالمى لعام 2008 بمنطقة رأس البر – بدمياط , وذلك تلبية لدعوة لجنة الحفاظ على البيئة بدمياط لعقد أحتفالية المركز برأس البر كوجه من أوجه التضامن مع المجتمع المدنى بدمياط ضد إنشاء مصنع السماد لشركة “أجريوم” بمنطقة رأس البر السياحية , ومن منطلق إيمان حابى بضرورة التكاتف لمواجهة الانتهاكات البيئية وإهدار مواردنا الطبيعية سواء من مياه النيل أو الغاز الطبيعى فى مثل هذه المشروعات , وكذلك السعى وراء التمتع بحياه نظيفة فى جو بيئى مناسب وشواطئ أمنة بيئياً , رحب كثيراً بالفكرة واحتفلنا بيوم البيئة العالمى برأس البر بحضور كافة طوائف محافظة دمياط من شباب وأطفال ونساء وممثلى المنظمات أهلية وممثلى كافة الأحزاب والنقابات بالاضافة لحضور ممثلين لأكثر من 10 محافظات من جمهورية مصر العربية من بينهم أسوان – المنيا – العريش – البحيرة – بور سعيد – السويس – الدقهلية – القاهرة , وحرص المركز جيداً أثناء توجيه الدعوة لمختلف هذه الجهات أن يكون الحضور ممثل من خلال الأطفال والشباب من القاهرة ودمياط والمحافظات الأخرى , وكان تمثيل أطفال مؤسسة قضايا المرأة بالقاهرة واضح وفعال جداً أثناء الاحتفالية .

وتنوعت فاعليات الاحتفال ما بين إلقاء كلمات أساسية لأبرز الشخصيات من جميع المحافظات , وتعبيرات الأطفال والشباب والسيدات عن مشاعرهم وتضامنهم مع الشعب الدمياطى ضد إنشاء وتوطين مثل هذه الصناعات فى أى مكان فى بلادهم والتى تنوعت ما بين الشعر والزجل والأغنيات والكلمات المناهضة والتلويح بالافتات واللوحات الرافضة لمثل هذه الصناعات , ذلك بالاضافة إلى معرض إصدارت ومنتجات الجمعيات وكذلك معرض رسومات الأطفال المعبرين من خلالها عن مدى تأثير هذه الصناعات عليهم .

ومن أبرز فاعليات أحتفلنا بيوم البيئة لهذا العام هى مسيرة الأطفال والشباب وكافة المشاركين فى الاحتفالية حاملين البالونات وزعف النخيل الذى يميز محافظة دمياط , واضعين الشعارات المناهضة لمثل هذه الصناعات على صدورهم وجباههم متجهين إلى الأرض المزمع إنشاء المصنع عليها وهتافاتهم ضد هذه الصناعات وهذه الاستثمارات ومطالبتهم بحقهم فى الحياه فى بيئة نظيفة آمنة جديرة لتحيا بها هذة البراعم والزهور , تلك المسيرة التى حاولت قوات الأمن أعتراضها أكثر من مرة ولكن من خلال الضغط والموافضة معهم أمكن الوصول إلى أقرب نقطة لأرض مشروع أجريم .

حاولنا من خلال احتفالنا بيوم البيئة العالمى هذا العام أن نوصل صوت كل المواطنين بمختلف فئاتهم وأجناسهم ودياناتهم وانتمائتهم السياسية خاصة الأطفال والشباب الكل فى صوت واحد وفى أتجاه واحد ضد هذه التعديات السافرة على البيئة التى هى ملك لهؤلاء الأطفال والشباب .



التعليقات (0)




Post Column